WhatsApp Image 2024-03-28 at 4.30.45 AM

العوامل المؤثرة على المنافسة في السوق العقاري

مارس 28, 2024

تعتبر المنافسة في السوق العقاري من اكثر الأعمال رواجا في هذه الفترة، ويمر السوق العقاري بعدة تحديات جعلته في حالة من الجمود، ولكن على الرغم من أن وجود بعض المخاوف لدى المستثمرين الآن في استثمار أموالهم في هذا المجال، إلا أن القطاع العقاري هو أكثر القطاعات الاقتصادية آمناً في الآونة الأخيرة.

ومن هنا أصبحت المنافسة على بيع العقارات تعتمد على عدة عوامل لابد أن يضعها المطور العقاري في ضمن أولوياته مثل دراسة السوق واحتياجات العملاء ثم توفير كافة ما يحتاجونه من موقع جغرافي مميز ومرافق متكاملة تتم من خلال خبرة واسعة لابد أن تكتسبها جميع الشركات الاستثمارية.

هناك عوامل عدة تدعم المطور في التغلب على المنافسة وإنجاح طرح مشروعاته وبيعها، ظاهرياً نقول الموقع ونوعية الوحدة والسعر وارتفاع الطلب في السوق وغيرها، لكن السر الخفي والأهم والعامل الرئيسي المحرك لهذه العوامل كلها هو دقة خدمات إدارة وتطوير هذا المشروع. وبناء على ذلك أصبحت المنافسة في السوق العقاري منافسة قوية ذات تحديات كثيرة. وتعتمد على عدة عوامل يجب أن يتخذها المطور العقاري في الاعتبار مثل:

تحليل السوق ودراسته تفصيليا، المناطق الأكثر طلبا والجاذبة للاستثمار وتوفر المرافق والخدمات المختلفة لكل منطقة المراد الاستثمار بها. و من اهم العوامل المؤثرة على السوق العقاري:

  1. الموقع الجغرافي: التغيرات في التوجهات السكانية تؤثر على المنافسة العقارية. على سبيل المثال، إذا كان هناك طلب متزايد على العقارات السكنية في منطقة ما بسبب زيادة عدد السكان أو التوسع فقد يزداد التنافس بين المطورين لتلبية هذا الطلب المتزايد على منطقة معينة خاصة إذا كانت تلك المنطقة مؤهلة للسكن في المستقبل القريب.
  2. اتجاهات السوق التي تعتمد على معدل الفائدة الخاصة بالعقارات: قد يقوم المشتري بشراء عقار في حالة انخفاض سعر الفائدة، وينتج عن ذلك زيادة الإقبال على شراء العقارات مما يتسبب في زيادة معدل المنافسة في بيع العقارات.
  3.  العرض والطلب: هم أكثر العوامل تأثيراً على المنافسة في السوق العقاري، ففي حالة وجود فائض في العقارات، سوف يتنافس المطورين بشكل أكبر حتى يجدون أعلى سعر لبيع استثماراتهم، ويعود ذلك إلى أن الأسعار في حالة وجود فائض بالعقارات سوف تُباع بأقل سعر، أما في حالة وجود نقص في العقارات سوف تجد الأسعار مرتفعة بشكل كبير مما يؤدي إلى التأثير بالسلب على السوق العقاري.
  4.  التسعير العادل للعقار: فهناك عدد من المستثمرين الذين يعرضون عقاراتهم بأسعار مرتفعة مما يؤدي ذلك جمود المنافسة بالسوق العقاري وضعف المنافسة بين البائعين، وعلى غرار ذلك في حالة انخفاض أسعار العقارات سوف تزيد حركة المشترين مما يزيد المنافسة في بيع العقارات.
  5.  القيمة المضافة: تسعير العقارات بشكل ملائم يسمح للشركات العقارية بتقديم قيمة مضافة إضافية للعملاء. يمكن أن تشمل هذه القيمة المضافة الخدمات الإضافية، مثل الصيانة، والترميم، والتصميم الداخلي، والتجهيزات الحديثة، وغيرها. وبالتالي، قد يكون للشركة تأثير إيجابي على المنافسة بناء على القيمة المضافة التي تقدمها.

بعض النصائح للتعامل مع المنافسين في السوق العقاري:

  1. دراسة و تحليل السوق العقاري بعناية و تحديد الشريحة المستهدفة من العملاء المحتملين ومعرفة طلبهم و احتياجاتهم و خدماتهم.
  2. دراسة المنافسين و معرفة نقاط الضعف و القوة و التركيز على ابراز نقطة قوة مميزة عن المنافسين الآخرين.
  3. التركيز على سابقة أعمال المطور العقاري و ابراز آراء العملاء السابقين الايجابية.
  4. التأكد من وجود مرافق و خدمات بالقرب من المشاريع لجذب العملاء والمستثمرين لتلك المناطق.
  5. الاهتمام بتوفير خدمة ما بعد البيع للتواصل مع العملاء بشكل دائم و مساعدتهم و حل مشكلاتهم.
شارك
تاريخ حافل بالانجازات و 21 عاما من القدرة الاستثمارية و الخبرة بالمجال العقاري، تمكنا من خلالها القيام بتطوير أكثر من 100 مشروع وتسليمهم في أفضل الأماكن بمصر، و كانت البداية في الإسكندرية - مدينة النخيل- ثم اتجهنا إلى القاهرة التاريخية - مدينة الفسطاط - ثم امتد نشاطنا إلى مرسى مطروح والقاهرة الجديدة.

تابعنا

تواصل معنا

© All Rights Reserved, القاهرة للأصول العقارية,  
Carefully crafted by Right Mind
phone-handsetcrossmenucross-circle